الرئيسية » منوعات » البرد وما احلاه في بلادنا الحارة

البرد وما احلاه في بلادنا الحارة

فحم

بطبيعة الحال في دولنا المعروفة بحرارة الصيف وشح المطر ودرجات الحرارة المرتفعة بشكل غير طبيعي ” خصوصا ” في منطقة الخليج العربي , نفرح كثيرا عند اشعال الفحم والدفايات بجميع انواعها بسبب البرد , والبرد القارص للأن اجوائنا لا تعرف الحل الوسط 🙂 اما حر شديد او برد شديد

الان دخلنا في اليوم العاشر من “المربعانية” وهذي التسمية تطلق على الاربعين يوم التي يكون فيها الجو في اقصى برودته في المنطقة عندنا ( الكويت وبقية الخليج العربي ) , حيث تعتبر هذي الفترة من السنة من اشد الاوقات برودة على الاطلاق , لدرجة ان الاجانب الذين يعيشون في البلدان الثلجية لا يستحملون شدة البرد لدينا , وكما نقول هنا عن البرد انه يدخل في العضم مباشرة !! ولا يرحم ابدا

مع هذا البرد نبدأ بأشعال الفحم او الدفايات , وتحلى السهرات وشرب الشاي والحليب بالقرب من الفحم الدافئ ومنظره العجيب , وتزداد عندنا طلعات البر والمخيمات وتجتمع الأسر والعوائل بمخيمات بعيدة عن الأزعاج والضوضاء والحياة الروتينية اليومية , وويفرح كل الاطفال والنساء بالتمشي في اجواء البر الواسعة والتي تطلق العنان لكل مخيلاتك وافكارك , وتعيد النشاط والحيوية

مشكلة الطقس عندنا انه طقس صحراوي , اي حار جدا في الصيف وبارد جدا في الشتاء ولا يوجد حل وسط ابدا ههه

نحمد الله على نعمه ونشكره , وبالطبع نتمنى ان يديم البرد طوال السنة 🙂 لأنه شيء جميل بالنسبة لنا ان لا نشغل المكيفات ونختبئ في بيوتنا هربا من الحر الشديد الذي لا يطاق بالنسبة لي