الرئيسية » رسالة » معاناتي مع الخدم

معاناتي مع الخدم

خدامة

الخدامة شر لابد منه خصوصا اذا كانت الزوجة تعمل بجانب عمل زوجها وهذا ما يحصل معي ووجود الاطفال الاربعة ” لحد الان ” الله يحفظهم وكثرة الشغل في البيت على زوجة تعمل مشكلة كبيرة جدا جدا

صحيت من النوم على صوت عالي وعرفت بدون شك انه بسبب الخدامة 🙂 لأن في الأيام الماضية بدأت الخدامة بعمل المشاكل والتظاهر بالمرض وعدم مقدرتها على الشغل بشكل متواصل , ذهب لأشاهد ما هي المشكلة !! وجدت ان الخادمة تخبر زوجتي بأنها لا ترغب في العمل في بيتنا !

ولله الحمد والمنة نحن عائلة لا نبخل على الخدم بأي شيء , نشتري لهم الملابس كما نشتري لأنفسنا ونجعلهم يأكلون من اكلنا , والثلاجة والمطبخ مفتوح بشكل مستمر لهم بدون قيود !! على عكس ما نسمع من بيوت اخرى انهم يفعلون عكس ما نفعل تماما , وهذا ما لا نرضاه ابدا ابدا لمن يكونون في ذمتنا وتحت كفالتنا

الخادمة هذي صاحبة المشكلة والتي لا تريد ان تعمل لدينا دعونا نستعرض مشاكلها , ودعونا نعرف هل نحن اهل للمعاشرة ام ناس لا يتعاشرون ؟

اول ما قدمت من بلدها ” الهند ” كانت تحمل شنطة يدوية فقط بها ملابس تعد على اصابع اليد الواحدة , قمنا بشراء خزانة ملابس خاصة لها وترسناها ملابس منوعة للعمل وايضا للزيارة 🙂 تكشخها المدام يعني , اضافة الى ذلك تم جعلها تكلم زوجها وابنائها وكل من يسكن حول بيتها في الهند بشكل اسبوعي ” على نفقتنا الخاصة ” مكالمات دولة غير مقطوعة من معاشها , وكلمها ذهبت المدام الى السوق تحضر معها شيء للخدامة مثل ” الاحذية ” اعزكم الله او ملابس او اي طلب تطلبه الخدامة ( طلبات نسائية ) وغيرها

انا هنا لا اجمل نفسي امامكم , انا ولله الحمد اخاف من رب العباد من مسائلتي عن هذي الخادمة !! ومهما يحصل لا يمكن في اي حال من الاحوال ان يتم ضربها او مد اليد عليها بأي شكل من الاشكال

في الهند لا اعرف ماهو مستوى دخل العائلة عندهم , واعتقد ان معاشها عندنا يتعدى مستوى دخل العائلة بأكملها لمدة 3 شهور بأكملها بناء على كلامها وصرف العملة بين الكويت والهند , ولكن اعتقد ان كثرة الدلع والراحة التي حضيت بها الاخت العزيزة الخدامة جعلها تتعزز وتتشرط وذلك بسبب اننا طبقنا المثل الكويتي ( يا دهينة لا تنكتين ) اي اننا كنا ندارها اكثر من الازم ومع ذلك لم يعجبها الوضع !!

في الهند ومن منطقتها بالذات في حيدر اباد حياتهم ( اللهم لك الحمد على النعمة ) لا تطاق وهنا يأتون الينا ويتشرطون !!

من الهند

يزعلون عندنا  ” مثلا ” اذا لم نوفر لهم المكيف في الصيف او الدفاية في الشتاء وهم لا يعرفون اصلا هذي الآلات في بلدهم , بل انهم يطلبون طلبات اتحداهم يجدونها في بلدهم ومع ذلك نوفرها لهم <<< انا اكلم عن بيتي لا اعرف ان كان الآخرون لا يوفرونها لهم !!

عموما ,,,,

بعد الصوت العالي اللي صحيت عليه , قلت للخدامة ” يالله مستحيل تجلسين عندي بالبيت ” وقت لها الى مكتب الخدم او الى المطار للعودة الى حيدر اباد في الهند !! قالت الى المكتب

قلت اذا احضري اغراضك وضعيها في السيارة , وبقدرة قادر تحولت الشنطة اليدوية الى عدة شنط واكياس كبيرة ممتلئة بالاغراض والملابس وكل ذلك في غضون 5 اشهر والله !! قلت مافي مشكلة حلال عليها بس خليها تذهب بدون عوار راس , وانا كلي ثقة من انها ستذهب الى بيت آخر يعاملها بعكس معاملتنا تماما ( وهذا ماحصل ) بعد ان تم تحويل اقامتها الى كفيل آخر

الان وقد اخذت خدامة جديدة , لم اوفر لها نصف ما وفرناه للخدامة السابقة ومع ذلك تشتغل بدون اي تذمر ولا اي كلام زائد ولله الحمد ,, زبدة الكلام من معاناتي مع الخدم هي ان لا يتم ” تدليع ” الخدم بأكثر من الازم وعدم اعطائهم الفرصة على ان يفكروا بأننا بحاجة ماسة لهم , واننا بأمكاننا ان نستبدلهم بأي لحظة وهذا ما يجعلهم يتفانون في العمل لديكم صدقوني

والله يستر من الايام الجاية لا اصحى من جديد على صوت العالي بسبب الخدامة او السايق !!