الرئيسية » شروحات » شرح جعل جهازك الـ MacBook يصبح راوتر انترنت

شرح جعل جهازك الـ MacBook يصبح راوتر انترنت

راوتر انترنت

هل لديك جهاز ماك ؟ اذا لماذا تشتري راوتر ؟ لماذا لا تجعل اصداقئك يشبكون عن طريقك ؟ لماذا لا تجعل جميع اجهزة الكمبيوتر في بيتك تدخل الانترنت من خلال جهازك الـ Mac

لدي جهاز MacBook Pro وفعلا اسم على مسمى ( محترف ) بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ، اكتشفت فيه هذي الخاصية الرهيبة فعلا والتي اعتقد انها غير متوفرة في اجهزة الـ PC العادية !!

يمكنك ان تجعل من جهازك الماك كراوتر مزود للأنترنت ، وبذلك اي جهاز يملك خاصية الـ WiFi او الوايرليس بإمكانه ان يشبك في الإنترنت من خلال جهازك

قمت بجعل ٤ من اصدقائي يجربوا الشبك بعدة اجهزة مثل الآب توب + جوالات تمتلك خاصية الوايرليس ( N95 نوكيا ) و كانت النتيجة اكثر من رائعة بكثييييييير 🙂

اليكم الطريقة اخواني واخواتي مالكي جهاز الماك .

تذهب الى System Prefernces

system preferences

ثم تختار sharing

sharing

ثم تختار كما في الصور

sharing-1

system-preferences-1-1

system-preferences-2-1

اخيرا ستلاحظ ان ايقونة الوايرليس قد تغير شكلها واصبح يظهر بداخلها سهم يدل على نجاح العملية

systemuiserver-1

كل من حولك الآن يستطيع ان يشبك في الأنترنت كما لو كان يجلس في كافيه ستاربكس 🙂

طبعا تستطيع وضع كلمة مرور للشبكة حتى تدخل اليها من تريد فقط

وإليكم مقطع الفيديو اللذي عملته لكي توضح العملية بشكل اكثر وبطريقة اكثر احترافية من الصور 🙂 تابعوا المقطع :

3 تعليقات

  1. لدي قناعه ان كثير من الناس لديهم قدرات ومهارات مختلفة ومتنوعة, لكن للاسف لا يعرفون عن هذه المهارات التي يمتلكونها الا قليل … !
    هم يحتاجون الى من يرشدهم ويُفّعل تلك المعارف والابداعات لديهم حتى تطفو على السطح, ويدركون عن امتلاكهم طاقات كانت بالامس كامنه ولم تعرف النور الا بالتحفيز والتشجيع .. !
    انظر اليّ وإلى مهاراتي التي أعطتني سعادة وشعور بالرضى والتفاؤل …
    لقد كانت البدايات يشوبها ويصادفها بعض الصعوبات والعوالق, لكن عندما وصلت الى منتصف الطريق, أحسست اني بدأت بتذوق حلاوة الجهد والتعب والمثابرة, لدرجة اني ألحظ نظرات الاعجاب والغبطة ممن حولي, ومن ورائي …
    تذكرت صديقي شهاب, كانت تربطني به علاقة طيبة أساسها الاحترام والمودة, كنت ألحظ عليه تمسكة بالقراءة في أغلب الاوقات, حتى لا أكاد أفوز ببعض الدقائق معه للحديث والنقاش, فدائماً تجده يقرأ ويقرأ . . فهو مصاب بما يسمى بنهم القراءة, لكن بعد سنوات أكتشفته قد أمتلك قاموس ضخم من اللغويات والمصطلحات, حتى أنك لا تمل من حديثه وكلامة إذا تحدث, فهو يمتلك الخبرة وسعة الافق, ورصيد ضخم من المهارات والمعارف والعلوم.